زهرة الرومان

ولكموووووووووووووو
اهلا و سهلا بزائرنا الكريم يشرفنا تسجيلك و انظمامك الينا و الى اسرتنا
شاكرين لك مرورك و تشريفك
زهرة الرومان

منتدى عام


    ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت ديسمبر 11, 2010 12:59 am

    الجزء الأول
    ((1))

    عبد الرحمن وهو يركض في ممرات المستشفى وهو يلهث من كثر الركض..وصل لأخوه عبد العزيز:عزوووز إلحق..
    عبد العزيز وهو متروع:خييير وش فيه؟!
    عبد الرحمن وهو يبلع ريقه إلى جف:أخوي عبد الله..
    عبد العزيز بستغراب:وش فيه؟
    عبد الرحمن:زوجة عبدالله توفت
    عبد العزيز بصدمه:شلون ومنو بيربي العيال وابووهم وامهم ميتين
    عبد الرحمن بغباء بما انه لسا صغير ومايفهم في التقاليد:أهل أمهم
    عبد العزيز:ما بقى إلا هي عيال أخوي يربيهم ذآ الأجانب..لا والله ما يصير كذا وراسي يشم الهوى..عيال أخوي يتربون عندي..
    عبد الرحمن:بس انت يياخوي متوفيه زوجتك وولدك مشاري مختفي..يعني يكفيك إلى فيك...
    عبد العزيز:وكااد أني بربي العنود وسلطان بربيهم وإلي قدرني اربي مشاري 6سنين سنين من بعد وفات أمه يقدرني أربي هالأثنين.. ..وإذا على مشاري إن شاء الله الله بيرده لي..وإذا مارد لي فهذا مكتوب والله يجازي إلى خطفه وهو ولد 6 سنين
    عبد الرحمن:إلى تشوفه يا خوي












    بعد مـــــرور 16 ســـــــــــــــنــــــــــــــه

    فـــــــي أستراليا...
    فــــــي قـــــصـــر عبد العزيز...
    سلطان فتح باب الغرفة على أخته العنود..ولقى النور مطفي:للحين ما قامت خيشة النوم هاذي..هيييين..
    وشغل النور..وفتح الستاير.. العنود إلى تضايقت وغطت وجها باللحاف..
    سلطان وهو يجر اللحاف منها: العنود يادووبه قوومي بسك نوم يلا وراك جاامعه..
    العنود:أممممم..سلطوون الله يخليك بس دقيقه,,والله مانمت طول الليل
    سلطان:إيه محد قالك أسهري طول الليل ع النت وأنتي وراك جامعه
    العنود:تووبه تووبه ما اعيدها بس خلني انووم ربع ساعه الله يخليك
    سلطان:الله لا يخليني إذا خليتك تنامين,,وراي محاظره مانيب فاضي لك,يلا قوومي
    العنود:انت روح وانا باخذ ليموزين
    سلطان:لا اخاف اروح وبعد كذا ما تقومين,,وعاد انا إلى تطيح براسي,,ابوي بيعتبرني انا السبب لني ما صحتك,,والدكتور بيجي لي يسأل عنك,,وحتى صاحباتك يلقوها فرصه عشان يتميلحوون قدامي بحجت يسألون عنك.
    العنود من تحت اللحاف:اوووف ذليتنا يا اخي انت روح ولا لك دخل ومحاضرتي باقي لها نص ساعه يعني يمديني,,أنت روح مطمن وأوعدك اقوم
    سلطان:يعني ملزمه تنومين
    العنود:إيه حيييل
    سلطان:طيب انا بمشي وأمري لله,,بس هااه بدق عليك اتأكد
    العنود:طيب عسول روح

    العنود..’’ 20 سنه,, حلوه ودلوعه اخوها سلطان فيها شجاعه وقويه وعنيييده مرره ,,طبعاً بما أن أمها اجنبيه فكان جمالها اجنبي عيونها النيليه لوونهم خطنطر مررره وبشرتها بيضه خدودها وردي طبيعي وشفتها الورديه وشعرها الحريري البني الفاتح<<عسى ماتكلفتي هع..كان شعرها طوويل لين ركبها,,يعني بختصار بنت خاقوقيييه حد دين أم الدعسه,,تدرس فنون<<<فنون مو هذيك القناه لا هذي وشيسمونها..مثل الرسم والمسرح وكذا<<<حلفي ما درينا..
    تدرس فنون لأنها بالأول أول بالأخير بتشتغل في شركة عبدالعزيز مع سلطان أخوها فـ حبت تتسلى شوي..
    سلطان..’’24 سنه ,,أنسان خفيف دم حيييل وحنون على أخته والبنات بالجامعه كلهم يتمنون لو بس يعطيهم وجه,,وطبعاً سلطان لا يقل جمالاً عن حلا..كانت ملامحه مثل ملامح ابوه عبد الله الله يرحمه ملامح عربيه أصيله برونزي البشره شعره كثيييف وأسود خشمه سلة سييييف وعيونه وساااع أما لونهم فكان غريب أسود ويفتح على رمادي أو مثل الأسود على رمادي<<<أروووح ملح أنا وه بص فديييته لبى خشته :$







    فــــــي الــــــــجـــــــــامــــعـــــــة
    وصل سلطان إلى كان لابس تي شيرت أخضر فاتح مع برموده جيشي..
    وتوه دخل البوابه الرئيسيه وفصخ النظاره الشمسه وحطها في جيبه الأمامي بالقرب من صدره إلا وفي وجهه المها صقيقة العنود الصقوقه:ويييين العنود؟ماجت معك؟ وش فيها عسا ميب مرضاانه اوشي ؟ لتكون طايحه او متعوره؟ ولا صابها مرض معدي؟صاارحني جاوبني ولا تكذب علي..ترى الحين أروح لها
    سلطان:ويييه أنا إلى جف حلقي مو انتي شوي شوي على عمرك لا تجيك جلطة بللسان وتموتين علينا
    المها:فال الله ولا فالك,,ان شاء الله أعدائي وإلى يكرهوني,,المهم ماجاوبتني
    سلطان:أصلاً الناس يقولون السلام عليكم بالأول أو صباح الخير موب وصار يقلدها بطنازه :وين العنود عساها بخير..عسا ماماتت
    المها:سلطييييين بتجاوبي ولا لا..؟
    سلطان:أولاً سلطييين في عينك هو انا اصغر عيالك,,ثانياً لاتخافين على ذا الدوبه أنتي جالسه عاله قلبك فيها وهي تلاقيها في سابع نومه.
    المها:أشووه طمنتني يلا سلاااام>>>وراحت
    سلطان:أوووف الله يفكني من ذا الثنتين البلشه..اووه صح تأخرت ع المحاضره
    دخل سلطان القاعه وهو يتحلط الله يعينه ع الدكتور هذا مره قاسي واهم شي عده المواعيد لازم مضبوطه
    >>>>>>>طبعا الكلام أنجليزي بس بكتب الترجمه<<<<<<بس إلى يتكلمون عربي مثل ماهم>>>>>
    سلطان:احم احم آسف دكتور ع التأخير ممكن ادخل كان عندي ظروف
    الدكتور:لا يا أستاذ سلطان افاا عليك أنت الداخل وانا الطالع
    سلطان بغباء:صدق وجى بيدخل <<<المسكييين على نياته
    الدكتور:اقوول اوقف مكانك واطلع برى وما اشوفك تدخل محاضرتي إلا لمن تتعلم وشلون تجي في الموعد..
    سلطان:دكتور صدق آسف..سامحني هالمره
    وحده من الطلاب تدخلت:صدق دكتور سامحه
    وحده ثانيه:إيييه دكتور خله يدخل حراام عليك
    وحده ثالثه:إيه دكتور انت ماتدري وش ظروفه لا تظلمه
    <<<<شوي وتقوم القاعه كلها
    الدكتو:خلاااص خلااص هدوء ..تفضل إدخل وما عاد اشوفك تكررها
    سلطان:اوعدك ماتتكرر
    .........................شوي والدكتور جالس يلقي المحاضرة وكذا تذكر سلطان حلا..وصار يدق دق عليها..مره ثنين ثلاث عشر..اوووه وأخيرا ردت ..
    سلطان بصوت واطي:ألووو حلا الله ينعن بليسك للحين ما صحيتي قوومي قامت عليك القيامه قوومي..
    حلا:هااه اووه صح الحين بقووم لا تخاف..
    سلطان بنفس الصوت الواطي وكأنه مسوي جريمه:يلا بسرعه
    حلا:هذاني هذاني قمت..
    سلطان سكر الخط:خبله ..ورفع راسه لقى إلى بالقاعه كلهم يناظرون فيه والدكتور بالأخص الشرار يطاير من عيونه..
    الدكتور بهدوء:أستاذ سلطان..هل أنتهيت من مكالمتك المهمه..؟ عشان نكمل المحاظرة..؟
    سلطان:إيه أتفضل دكتور..
    الدكتور بعصبيييه:أتفضل أطلع برى أستاذ سلطان ما يكفينا انك حاظر متأخر وفوق هذا كله جالس تكلم جوال,,مدري ليه كلفت على نفسك وجيت ع المحظرة
    سلطان ظل مكانه ونزل نفسه من الإحراج إلى هو فيه اليوم,,اوووف كله منك ياحلا






    العنود إلى جلست من النوم ولبست بنطلون جينز أسود وفوقه بلوزه طويله فوشيه ولبست ولفت شعرها وربطتته ولبست حجاب اسود وشنطة فوشيه..وحطت قلوس خفيف مع ماسكره وشويت خدود ومناكير في صبع فوشي وصبع أسود..<<<متأخره وعندها وقت للشياكه...
    الموهييييم انها راحت للجامعه ودخلت فتحت باب القاعه ودخلت بكل قوه وشجاعه ومستعده تجاوب على أي شي..
    الدكتوره:آنسه العنود ممكن أفهم ليه التأخير..
    العنود بتمسكن ومستعده لأي سؤال:حظرت الدكتوره كان ابوي تعاب شوي وإضطريت اجلس معه لين تطمت عليه وجيب(وفي داخلها سم الله عليك بابا بس مضطره)
    الدكتوره:أوك تفضلي إدخلي بس أتمنى ما تتكرر
    العنود:اوك ما بتتكرر
    ودخلة وجلست بجنب المها..
    المها:يا ويل حالي منك..يمممه تخرييين تلقين تصريفه لك شي
    العنود:قولي لا إله إلا الله لاتحسدين
    المها:لا إله إلا الله محمد رسول الله..إرتحتي
    العنود:إيه إرتحت..



    فـــــــــي مــــــكـــــــــان ثــــــاني فـــــــي أستراليا...
    كان جالس ع المكتب ويفكر..آآآخ لو يعرف بس هو ولد منو..آآآخ..وتذكر شلون توفى الشخص إلى ضفه من الشارع وكان بحسبت ابوه كان شخص مقطوع من شجره.. .وترك له شريكه كبيره..بينما كان عمره وقتها 17 وقدر يتعلم ع الشغل بسرعه وصار رجل اعمال كبير..ومرت سنين من الوحده عليه..وجا بريطانيا عشان متفق مع شخص على صفقه جديده...طحى من تفكيره في الماضي إلى لايحمل أمور واضحه عن ما وراء الماضي..وهو يطلع علبه.....




    أنتهى البارت الأول



    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت ديسمبر 11, 2010 1:09 am

    :
    الــبــارت الثــاني
    ((2))


    وهو يطلع علبه.....كان بداخلها خاتم زمرد رجال ومن شكله واضح عليه الغلاء كان الشي الوحيد إلى يربطه بالماضي..كان في يده اول ما لقوه...
    جلس يتحص الخاتم للمره المليون وللمره المليون مافهم إلى فيه..كان مكتوب من داخل: مشاري عبد العزيز...ومن جهه ثانيه في الخاتم مشاري و العنود..
    يمكن هذا السبب إلى جعل الشخص إلى لقاه يسميه مشاري..ياترى هل هو فعلاً أسمه مشاري أو لا..طيب إذا مو بهو اجل منو مشاري..ابووه!!..طيب والعنود..من هي العنود؟!!..
    اوووف أغلق العلبه ودخلها داخل الدرج ...

    مشاري:شخص هادء جداً وبااارد لأبعد الحدود ولا شي ينرفزه بالدنيا طموح وشخص عملي ومكاافح في نفس الوقت,,جميل حيل بشرته بيضاء ثلج وعيونه ناعسه سووود مثل سواد الليل,,وشعره اسود وكثيف,,يميزه غمازته إلى بخده اليمين الذابحه,,وهدوء أعصابه..24 سنه,,يدير مؤسسه لها فروع من الشريكات المتنوعه..




    وقت الظهيره في قــــصـــر عبدالعـــزيز..
    العنود وهي تصارخ في البيت:يباااا يبااا عزوووز..ويييينك يباااا؟
    عبد العزيز:هلا ببنتي العنود إشفيك تصارخين في البيت ألجيتينا
    العنود:يبه بغيتك في موضوع..
    عبد العزيز دخل مكتبه ودخلت وراه العنود..جلسوا..
    عبدالعزيز:هلا تفضلي يالعنود ..
    العنود:هااه بس كنت أبي اعرف (وطلعت من جيبها خاتم زمرد نسائي نفس إلى كان عند مشاري,لكن هذا نسائي) هذا الخاتم مكتوب عليه أسمي..العنود عبد الله لكن..ليه مكتوب مشاري والعنود..منو مشاري هذا؟!!..ولا الخاتم هذا للعنود ثانيه..
    عبدالعزيز إلى حس أنه الدنيا بدت تلتف حوله ومسك الخاتم بيده وجلس يناظر فيه وهو يذكر,وكــأنه الزمن رجع به لورى أكثر من 25 سنه..:
    تذكر هذا الخاتم إلى كان دايما على يد أمه (العنود)..ونفس الخاتم لكن رجالي على يد ابوه(مشاري)..وابوه سمه أسمه على اسم ابوه (عبد العزيز)..أما أمه..سمت أخوه على اسم ابوها (عبد الله)..كانوا قريبين من بعض..حيل وحمل أمه بأخوهم الثالث وتوفت في وقت الولاده وسماه ابوي (عبدالرحمن)..وبعدها بكم سنه كان ابوهم على فراش المستشفى البارد..وكان هو وعبدالله واقفين قدام ابوهم كل واحد تزوج وزوجته حامل..
    أما عبدالرحمن كان صغير يدرس بالثانوي وكان يومها عنده أختبار
    المهم نرجع للـ روايه..مشاري(ابو عبد العزيز):ما اوصيكم بأخوكم عبد الرحمن ترى هو ما له غيركم..وانتبهوا للأهم..(ومد خاتم أمي لعبدالله وخاتمه هو لي):يــــا عيـــال وصــيتـــي لكم تــــزوجــــون الـــــعنود ومـــشـــاري من جديد

    وصـــيتي
    ..

    لـــــــكــم

    ..

    تزوجـــون
    ..

    الــعـــنود

    ..
    ومـــشاري

    ..تـــزوجــــــوهــــم
    كانت كلماته والده لها رنين في مسمعه..ولكن قطع حبل أفكاره صوت العنود وهي تصارخ:يبااااااااااا...
    عبدالعزيز:وجععع للعدو لا تصارخين
    العنود:يبه انت إلى مو معي..ع العموم انا عجبني ذاالخاتم وباخذه مايغلى علي..>>>وراحت بدون ماتعطيه فرصه يرد
    عبدالعزيز في نفسه:أوعــــدك يــا يبـــه ما أمـــوت لـــين أنفذ وصيتـــك..وبطـــلع مشاري لو من تحت الأرض..وإذا الله أخذ أمانتي قبل لا انفذها فـ بوصي سلطان من بعدي عليها..رآح أنــــــفـــــذ وصيـــــــتك وبإذن الله أن شاء الله..رآح أنـــفــــذهــــا


    فـــــي الــــيــــوم الـــــتــــالــــي...

    كان مشاري يتمشى بالشوارع..وبالصدفه كان أمام الجامعه إلى تدرس فيها العنود..
    ووقف يطالع فيها من بعيد..
    وفجأة إلا فيه وحده خبله ترررركض وتخبط فيه وكانت العنود
    العنود إلى قامت من الأرض:آآآآه..الله ينعنك من بريطاني عليك جسم..
    وصارت تنفض ملابسها بيدها عن التراب..
    ومشاري بينما هي جالسه تنفض ملابسها لاحظ الخاتم إلى بيدها كان نفس الخاتم إلى عنده بالبيت تقريبا..طلع من جيبه منديل وأول ماجى بيتكلم ما شافها قدامه..
    ومشى عن الجامعه لكن تفكيره كله كان بالجامعه..يمكن البنت تعرف شي عنه بما انها تملك نفس الخاتم..أو يمكن تكون صدفه ويكون عندها مثله..المشكله هي ماعطته فرصه حتى يسأل...




    داخـــــــل أســـــــــــوار الجـــــــامـــــعــــــه..

    كان سلطان واقف بالحديقه لوحده سرحان ويفكر..إلا وتنط في وجهه العنود
    العنود:وش عنده الأخ جالس لوحده ورومنسيات
    سلطان:رمنسيات في عينك..الواحد ما يجلس يفكر إلا تنطين قدامه
    العنود:وش طاري..؟
    سلطان:في شي فكرت فيه زين وإكتشفت شي ..محيرني..
    العنود:وشو..؟!
    سلطان:ااممممم..لمن كنت صغييير من زمااان مررره كان فيه واحد يجي بيتنا كل يوم وكنت ألعب معه يوم أمي كانت حامل فيك..
    العنود:طيب وش الغريب في الموضوع؟!
    سلطان:وابوي عبدالعزيز كان يجيبه بيتنا..
    العنود:إزبدها..!!
    سلطان:الغريب في الموضوع هذا كله انه كان يقول لأبوي عبد العزيز ..يبه..بس انا مو متذكر زين كنت صغير حيل وقتها..
    العنود:أنا اعتقدر انه ابوي عزووز قبل لا تموت امي وياخذنا كان متزوج..ويمكن كان عنده ولد ومات.
    سلطان:تهقين؟
    العنود:إيه ليه لا..
    سلطان:طيب ليه ما قال لنا
    العنود:يمكن حس مالها داعي..وبليييز سلطان لاتكلمه فيذا الموضوع لأنه إذا صدق ولده ماات فأنت بتفتح عليه جراح قديمه.
    سلطان:تعلمني يعني انا غبي ما افتهم
    العنود:يمكن..ليه لا..>>>وأنحاشت بسرعه قبل لايمسكها
    سلطان:هييين وين بتروحين مني..إذا إنحشتي هنا بصيدك في البيت وراك وراك والزمن طويييل



    عـــــند مــــ ش ـــاري

    مشاري:سعد تعااال مكتبي حالاً
    سعد راح لمشاري:سم طال عمرك..
    مشاري:أبيك تشوفلي صرفه مع الجامعه إلى بطريق ******..ابي ادخلها بأي طريقه كـ دكتور طالب,حتى لو عامل نظافه المهم ادخل..
    سعد:طيب على أمرك..



    الساعه 10:00 الليل

    في قصر عبد العزيز
    كان سلطان في الصاله يتابع التي في..وفجاه رن التلفون
    سلطان رد:ألــووو
    كان صوت ناعم حييييل:ألــووو..هذا بيت عبد العزيز الـ*****
    سلطان يلبى ذا الصوت بس:إيــه هذا هو أي خدمه
    البنت بمياعه:أنت سلتــان..
    سلطان:إيه انا سلتااان<<شد عليها
    البنت:هههههه..سلتون ممكن طلب؟
    سلطان:أمري فديتك وش تبين..
    البنت:قول لـ العنود أني مــوافقه
    سلطان ..موافقه!! موافقه على شنو ليكون خطبت لي ذا الخبله وانا مدري..:بس انا مو موافق..
    البنت:لــيه عنودي<<عنودك لااه اجل فلحنه,قالت لي انك موافق وانك انسان متحرر وماعندك تعقييد في ذا المواضيع
    سلطان:بس انا صغير على ذا الموضوع..
    البنت بتعجب:ههههههههههههــآآي..كيف انت صغير..وانت تسوق
    سلطان!:وش دخل اني اسوق او دخل الزواج..
    البنت:هههههههههههههه وش دخل الزواج..انا والعنود نبيك تودينا السوق مو بتعرس
    سلطان إلى طاح وجهه<<<كاااك لقط وجهك خع:ءء..أدري انا بس حسيتك تبين تكلميني في موضوع زواج بعدين فحبيت أفهمك أنه الفكره مو في بالي نهائياً<<<امحق ترقيعه يالولد فشلتنا.
    البنت:لا ماكنت بكلمك
    سلطان:لا انا متأكد بس انتي مستحيه
    البنت لا انـ....
    قاطعها سلطان:طيب طيب بقول للعنود ولا يهمك..طووووط طوووووط قفل في وجها

    سلطان بصوت عالي:العنووووووود عنيييييييييييد...عنووووووده..عنوووووودي..
    العنود من فوق:وش فيييك تصارررخ نعم نعم..وش تبي خير..؟
    سلطان في بنت اتصلت تقولك هي موافقه
    العنود:صـــدق..اجل يله روح اجهز عشان بتوصلني السوق
    سلطان:بــس...(ماعطته فرصه يرد وراحت تجهز)






    في السياره

    سلطان:بس بمر بالأول نايف ونواف(توأم) بنروح معكم
    العنود:طيب وين بيركبون..
    سلطان:قدااام
    العنود:اثنينهم
    سلطان:إيه يكفي..
    العنود:طيب براحتك.
    سلطان:إلا ماقلتي لي أي خويه فيهم هذي
    العنود:وعد..بيتهم قريب من بيت نايف ونواف..
    ..........
    دخلوا نايف ونواف..
    نايف نواف:ســلآآآآم
    الكل:وعليكم السلآآآآم
    نايف:اووف معانا العنود اليوم وش طاري..؟
    العنود:بروح مع صاحبتي وعد عشان نشتري ملابس للجامعه
    نواف:اوووف اجل ما بناخذ راحتنا معكم
    العنود:ليه و احد ماسكم
    نايف:نواافووه يقصد انه مابيقدر يرقم..هههههههههههههه
    الكل إلا نواف:هههههههههههههههههههههههه
    نواف:هاهاها بايخه انا ماكان قصدي كذا قصدي انهم بيفشلونا في المجمع ..حتى تذكروا آخر مره رحنا معها ومع أختي المها..وش سوت هاوشت رجال وهزأته عبالها يغازلها واتضح انه يبي يعطيها بطاقتها إلى طاحت
    العنود:وانا إيش عرفني انه كان قصده كذا
    نواف:هذا لأنك غبيه..
    وبدأ الهواش بين نواف والعنود
    وبعد كذا وصلوا لبيت وعد وركبت
    وعد بخجل:السلآآآم عليكم
    الكل :وعليكم السلآآآم
    وعد بصوت واطي مايسمعه إلا العنود:ليه ماقلتي لي انه أخوان المها معنا؟
    العنود:ما كان له داعي
    وعد:يربي فشله استحي..وبعدين وين المها ليه ما جت؟
    العنود:ما وافقت تقول عندها شي مهم ولا ادري عنها..

    نايف ونواف:شعرهم بني فاتح وعيونهم سوود..25 سنه يهبلوو ذا الأثنين نواف:يحب يهاااوش ويحب الهوشاات هم قلبه الأول الهواش طايش وتبع مغامرات وهبال,نايف :خفيف دم..وفي نفس الوقت عاقل ورزين
    وعد:22 سنه بنت حلووه وخجوله بــ طبعها دلووعه..شعرها قصير لين رقبتها واسود ولون عيونها بني فاتح


    أنتهى البارت الثاني

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت ديسمبر 11, 2010 1:18 am

    البـــارت الــثالث
    ((3))

    فــــــــي الــــسوق
    ...كانت العنود تدور لوحدها الكل تعب ورآح يأكل إلا هي مصره تقضي كل شي تبيه
    وبينما هي تمشي اصطدمت بشخص ورفعت راسها:آسسسسســ...وانت في كل مكان اشوفك اوووف..ورآحت
    لكن هو لحقها ووقفها كان أول مره في حياته يرتبك لهااذي الدرجه:ءء..
    العنود :خييير أتركني..وسحبت يدها وناظرت فيه بتهديد:وقسم بالله إذا ماتركتني في حالي..وما وقفت من ملاحقتي راح اقول لأخوي سلطان ومارآح يصير طيب ورآحت
    جلس يفكر لو وقفها وش بيقول لها وقتها...ما عنده شي يقوله..ما يقدر يصارحها في كل إلى بقلبه صعبه..الطريقة الوحيده هي انه يراقبها


    فــــي مـــكــــــان آخــــــــر

    كان جالس امام البحر ينظر لطريقة الأموج وهي تروح يمين ويسار..وكذا حياته مر يمين ومره يسار..أصلاً هو مايدري ليه عايش يحس ماله معنى وجوده..يتمنى لو يموت في ذي اللحظة مل من حياة الوحده مل منها ..هو عايش عشان منو..ما احد يحتاجه..
    فجأة رن الجوال..
    سعد(السكرتير)
    :ألووو
    سعد:طال عمرك انا آسف مالقيت إلا طريقه وحده
    مشاري:طيب قولها
    سعد :ءء..تصير ..........


    نـــــــــروح فــــي مـــــكــــــان آخــــــــر في مكــــان ابــــعـــد بكثــــير..

    نروح للسعوديه..~ وش عندنا هناك..تعالوا وانتو تعرفوا..

    ناده بأعلى صوت:يـــــبـــــــــه..
    :هلا حبيبي وش تبي..
    :يبه ابقولك شي بس تجاوبني بصراحه
    :طيب قولي واوعدك ما اكذب
    :يبـــه أمي تقول..ءء...
    :وش تقول..؟
    :يبه أمي تقول وبصراحة..أنه لي عيال عم في أستراليا..
    أخته إلى كانت تتابع ركزت معهم:صـــــدق يبــــا



    عبد الرحمن بعد فتره من السكوت ابتسم:بس كذا
    خالد:إيـــه
    عبد الرحمن:إيه صدق..
    منى:اجل يبه ليه ماعرفتنا عليهم ولا جبت طاريهم
    خالد:إيه والله يبه وانا طول عمري اتمنى ان يصير عندي ولد عم
    عبدالرحمن: السالفه طويله ياعيال وإذا تبون أعرفكم عليهم ..أن شاء الله قريب
    منى:طيب وش اسم عمنا..إلى هو ابوهم؟؟
    عبد الرحمن:عبد العزيــ..عبد العزيز وعبدالله
    منى:وشلون؟
    عبد الرحمن:ابوهم عبدالله ..لكن عبد العزيز رباهم بعد وفاة ابوهم..
    خالد:يعني هم مو عيال عمنا
    عبد الرحمن:إلا عبد الله وعبد العزيز أخواني..


    طبعاً تتسائلون ليه انا جبت عيال عبد الرحمن..لكن راح يكون لهم دور كبير في القصه....



    نـــــــــــرجـــــــع مـــن حيـــــــــــث كنــــــا..
    أستــــــرآليـــا..

    فـــي طريق العوده..(في السياره) وصل سلطان الكل والحين هو والعنود راجعين البيت
    العنود:سلطان
    سلطان:هلا
    العنود:بقولك شي
    سلطان:إيه ...
    العنود:ولا اقولك خلاص خلاص
    سلطان:يلا جد وشو..؟
    العنود: لا خلاص صدقني ولا شي
    سلطان:طيب براحتك..


    فـــــي صـــبــــاح يوم جديد..~

    على دخلة العنود للجامعه وكانت مبسوووطه حيل تحس اليوم بيكون حلو
    مشت ومشت وبينما هي تمشي شافت ....إلا يوقف قدامها نواف:هــآآي
    العنود وهي تلف يمين يسار تبي تشوف يااربي هذا الشخص فين شايفته
    نواف:نقووول هاااي..
    العنود:وعلييييكم الهااي
    نواف:وش فيك وانا إلى جايب لك خبر بمليون ريال..
    العنود:اوووف طيب قول اخلص
    نواف:افااا عليك اجل مني بقايل
    العنود:طيب بكيفك..
    وبعدته شوي..لكن للأسف ماشافت الشخص إلى كان واقف..
    تأففت وراحت ع الكلاس..


    فـــي الــكلاس
    دخلت وجلست مكانها
    العنود وهي تطالع في الطلاب وكأنها تدور على شي أو شخص:هــآآآي لــموو هــآآآي مهــاوي...
    المها إلى جالسه بجنبها:لاا هذي الهاي مي مقبووله كذا..
    لمى(وحده من صديقات العنود):إيه والله أنتي تدورين على شي ضايع منك شي..
    العنود إلى جلست مكانها بضيق وإلتفتت لهم :هااه لا ولا شي
    العنود في نفسها:آخيييه كنت افكر ذا البريطاني طالب جديد او شي زي كذا,كنت ابي اعلمه وش نسوي في المستجدين هنا..,بس كذا؟؟,إيه بس كذا مافي شي ثاني..
    ومر اليوم عاادي..ومصارت فيه احداث

    أنتهى البارت الثالث

    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت ديسمبر 11, 2010 1:24 am

    البارت الرابع
    ((4))

    طلعت العنود من الكلاس
    فـــي الــــحديقه..
    كانت جالسه العنود والمها ولمى ووعد..
    العنود:والله تذكرووون لمن طاحت ورقه من يد وعد في كيس واحد
    لمى:هههههههه..إيه وكانت مستحيه تروح تقوله..بس في النهايه خذته
    المها:قصدك حنا جبرناها تقووله..
    الكل إلا وعد:ههههههههههههههههههههههههه
    وعد:صدق سخيفات يعني حراام استحي
    المها:كأنك زودتيها ..
    العنود:حبتييييييييييييين <<شدت عليها
    الكل:هههههههههههههههههههههههههه

    في نفس المكان كان مشاري جالس في احد الكراسي قريييب منهم حيييل
    ويقراء كتاب بهدوء وكان كالعاده بلاك×بلاك..تي شيرت اسود, فوقه جاكيت طوييل لين الركبه اسود,آند جينز اسوود..والله اعلم هل يقراء الكتاب ولا قااط اذنه عند البنات

    العنود:ولا صدق ماقلت لكم..(وحانة منها إلتفاته وشافت مشاري)..........
    المها:شكلك بطولين..
    لمى:إيه صدق ماقلتي لنا وشو!
    العنود:أخيراً لقيييته ماعليييكم من إلى بقوله شوفوا ذا البريطاني الخقه..
    المها:ؤف وش ذا الدميييير قصم يقققتل
    لمى:وانتي إيش عرفك أنه بريطاني..<<<تفكر بعقلانيه هع
    العنود:مدري إحساس,الحين مو بهذا موضوعنا شكله جديد هنا إيش رايكم نعلمه وشلووون يعاملون المستجدين هنا
    لمى:لااا والله حرام شوفيه شكله محترم وولد نااس مو بتبع هبالك..
    العنود:لموووو انا بسفهك وابي راي مهاوي
    المها بخوف لاتاكلها العنود :اامممم بصراحه حتى انا اشوفه كذا..(شافت شرار من عيون العنود))..أو لا
    وعد:عنييييييد مو بوقتك خلي الرجال بحاله
    العنود:ما شاء الله,هذا وانتو بعد ماعرفتوه وكلكم في صفه اجل تاليتها إيش بتسووون
    إلا المها ماقالك نواف شي عني او خبر..او شي زي كذا
    المها:لأا ليه؟؟!!
    العنود:بس قال بيقول لي خبر لكن بعديين..ولا اقولك خلاااص خلاااص


    مشاري وقتها قام وحط الكتاب الصغينون في جيبه وفي ذي اللحظة طاااحت محفظه من جيبه..او إستطاحت *_^

    لمى:يوووه إلحقوا طاحت من جيبه المحفظة حرااام..بقوم اعطيها وياااه
    العنود إلى وقفت:لا انا بوديها
    المها:ؤف إيش فيها نزلت عليك الطيبه فجأة
    العنود:لا طيبه ولا شي بس شفته برييييطااااني دلــخخخ قلت :حراام خل اساعده






    وراح العنود واخذت المحفظة وصارت تمشي واى مشاري وتنادي عليه بس هو مو معبرنها..إلين وصلوا لمكان ما احد فيه إلتفت لها مشاري بنضراته الحاده والهادءه وإلى تخلي أي بنت تحبه من سببها..لكن مو العنود العنود مو أي بنت
    العنود بكبرياء وغروور..طبعاً بالأنجليزي عبالها إيطالي:"هيي انت طاحت منك محفظتك"
    مشاري إلى حس بقوة ذا البنت وببروده المعتااد:"طيب"
    العنود بستهزاء:"وبليييز انتبه مره ثانيه لا تطيح منك"
    مشاري قرب منها وهي بعدت لين وصلت لشجره خلفها وهو قدامها وقال بالعربي: تعرفييين بريطااني دلــخخخ إيش أسوي..
    العنود إلى عصبت ورفعت راسها اكثر:طيييب وإذا عندك مشكله دلخخ ونص مو بعااجبك<<< قالت هالكلمتيين تصرييفه عشان تلقط وجها<<قال بريطاني قال ..اجل طلع سعودي يالعنود وانتي ماتدرييين كااااك كاااك لقطي وجهك..امحق تصريفه والله<<<العنود:بقوووم أتوطى في بطنك ..أكتبي وانتي سااكته<<<هبال:أن شاء الله ((خاافت))...الموهيييم نرجع للروايه وعن الهذره الزايده إلى مال أمها داعي

    مشاري بنفس البرود المعتاد:إلا عاجبني ونص..وبعد وجها عنها وتكتف..ومد يده وكأنه يكتب شي في الهوى..
    العنود وش فيه هذا مجنوون!!:........
    مشاري بعد ما انتهى من كتابت ذا الشي دخل يده بجيبه وقال بسخريه: تــــ..ــصــ..ــر..يـــ..ـفــ...ــتــ..ـــك
    العنود حسستتت بنااار جواتها بس فجاءه إنحست بأن ناارها انخمدت بكلمه منه وكانت:كان مرتبك بعض الشي :احم..ءء..حلو خاتمك
    وطبيعي خمد النار إلى أشعلها..لأنه أي بنت حتى العنود ينقال لها ذا الشي بتفرح العنود:هاااه شكراً
    مشاري:ءء..ممــ..ــكن..اشوفه شوي
    العنود وهي تفسخه:إتـفضل
    إلا ينط فجأه واحد من خلف الأشجار ويوقف بينهم ..
    ....:العنوود ماعليييك منه هذا واحد كذاااب
    العنود:وش كذاابه الرجال ماقال شي وكم مررره قلت لك لا تجلس تراقبني بعد عني وعن حياتي بليييز يعني
    ....:العنود انا شفته بعيني طيح المحفظة متعمد,,أكيييد نيته شييينه
    مشاري:انت لا مالك دخل
    ....:انت وااحد حــ######..خـ######..إيش تبي من العنوود قووول
    مشاري ببروده المعتاد ونظراته الهادءه:قلت لك قبل أنت..مالك دخل
    .....:وقصصصصم إذا ما بعدت عن العنود لني ذابحك..وبتقوول انت غيش تبي ولا برضوا انا ذابحك
    مشاري بنفس البرود:قلت لك مالك دخل وانا حر في إلى اسويييه شييين ولا زييين
    .....:يعني كنت ناااوي على شي بتقووول ولا اذبــ....
    قاطعه صرااخ العنوود:يييييييييككككفيييييييي بببسسس أنتو الأثنين خلااااص أنت بعد عن حياتي ولا تجلس تراقبني انت إيش تبي مني أصلاً رجاءاً ابعد عني..وانت الثاني أنا ما اعرف إيش تقصد بإلي سويييته ولا انت وش كنت نااوي عليه بس بقوولك حدك عينك تقرب مني ..وأخيراً أنتو الأثنين والله لو اسمع او اشوف انه واحد منكم قرب ا حااول ولو محااوله بسيطه يقرب مني والله لأعلمكم وشلوون تسوون نفسكم قواايه قداام بنات النااس ..تشااااو يااا ياا..يااا دلووخخ
    ومشت بعيد عنهم..
    ....مشى عشان يلحقها:العنووود العنوود استني بفهمك
    مشاري مسكه من كتفه:هه..لا تتعب نفسك وتلحقها يعني إيش بتقول لها يــا جـــرآح أنك انت مضطر تراقبها لأنك السبب في...
    قاطعه جراح:أنت إيش عرفففك ؟؟ انت مننوو اصلاًً؟؟ وإيش دخلك في حيااة العنود؟؟
    مشاري آآه مدري بس يمكن إحساسي انها تعرف شي عن الماضي او حتى عندها دليل له:أنــا اعرف كل شي عن العنود..؟؟..ومادخلت ذا الجامعه إلا عشان إلى تملكه العنود..ولا هي بقدها ماتهمني اشبع فيها يا ..يا الحبيب ..وقرب مشاري من إذن جراح وهمس فيها بكلمات خلت عيوون جراح تنفتح على وسعها..





    فــي مقهى الـــجــامعــــه...

    كانت العنود جالسه في احد الكراس ومععصبه فوران وتهز رجليها بغييييض شديد وكان بجنبها نواف يهديها..:إيش رايك عنوود اطلب لك شاي باليمون يهدي اعصاابك
    العنود بصرراخ حتى كل إلى في المقهى يناظر فيها:إييش شااايفني مجنووونه بالعكس انا راااايقه حـــد ديييين أم الدعسه..فاااهم
    نواف:طيب طيب خلاص ..أنتي رايقه ولا يهمك
    العنود:أكيييد رايقه يعني تخييل بشوف أثنين حقـيـ### مثلهم وشلون ما بكوون رايقه وااحد انا اول مره بحياتي اشوفه ومدري إيش يقصد بإلى سوااه والثاني واحد معانا بالجامعه من زماان بسس مني فااهمه هو جاي يراقبني ولا يدرسس..وش راايك يعني وشلون مابكون رايقه في وجود ناااس كذا حولي..أنا اصلاً كنت بقووول لسلطان عن هذا إلى اسمه جراح ..عشان يوقفه عند حدوده بس قلت لااه خل أعطيه فرصه أخيره
    نواف:طيب ..إيش رايك اقول الخبر إلى ما عطيتيني فرصه اقوله
    العنود:سمعنا بلكن يعني تنسينا غباوة بعض الناس
    نواف:أسمعي يا عنووودتنا الخبر إلى بقوله لك بمليييوون ريال هـــو...
    العنود تهز راسها وتحرك يدها يعني أخلص:..
    نواف:هــــــوـوـووو....



    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في السبت ديسمبر 11, 2010 1:30 am

    نرووووح لشريكة عبدالعزيز,,,

    كان عبد العزيز جالس ع المكتب بعد ما خلص من الشغل:متى تخلص دراستك يا سلطان وتجي تسااعدني في الشريكه..
    يــاترى ياسلطان أنت تذكر ابوك الله يرحمه آآآآه ..عبد الله كان اطيب ن الطيب نفسه ياريته موجود الحين ويشوف وشلون سلطان نسخه منه في الشكل والجوهر..نفس الأسلوب ونفس الحركات بالضبط ويشوفه هو يتفوق بدارسته مرحله مرحله ويشوف ملح العنود وخفت دمها وعنااادها إلى مثله..آآآآخ..وانا وانا ياريني يا خوي مكانك ع الأقل انت مت وإسترحت ومتأمن على عيالك ..أما انا ياخوي ما ادري ويييينه ولدي الوحيد عاايــش والله مــيت..وينه فيه ..وعند منو ناس اجاويد ولا..وإيش ياكل وإيش يلبس ..وشلون ربووه..آآآخ هو كان وصيت المرحومه زوجتي لي ووصيت ابوي اني ازوجه للعنوود بس هو وييينه بالأول...انا ما قدرت انفذ وصيتك يا مرام..وما حافظت على ابننا ولا وصيتك يا يبه أني ازوجه لبنت عمه..آآآخ يامرام وجلس يتذكر يوم وفاته المرحومهSad(كانت الممرضات يجرونها بالسرير وكان عبدالعزيز ورها:مراام حبيبتي لاتخافين راح تقومين بالسلامه أن شاء الله ..وبكوون معااك انا والولد لا تخاافييين
    مرام وهي تصارخ بسبب آلام الطلق:آآآآآه..لااااا يا عزووز انا بمووت خلااص هذا يومي...بس وصيتي لك أنك ..آآآآآآآه...أنك تربي إلى في بطني إذا عاااش وتحافظ عليه آآآآه..)) وبعد كذا خبرتني الممرضه انك توفيتي كنت ساعتها مصدوووم وجلست اتوعد اني احافظ على وصيتك لكن آآآآخ..مني غبي وشلون ضيعتها..ضيعت ولدنا يامرام....
    آآآآخ اتذكر ذااك اليوم إلى لاا يمكن أنسااه في حياتي وكأنه مثل الشريط في ذاكرتي يوم ضياااعك يا مشاري..وجلس يتذكرSad(وشلون كان جالس في العزاء حق أخووه عبدالله وهو يتمنى لو انه يلحقه..كااان عبد الله اقرب شخص له في هذي الدنيا ..كان اخوه وصاحبه وابوه وكل دنيته..توفى وترك هاليتيم سلطان جالس ع الكنبه حزيين مكسوور مو فااهم ليه انت تركته..والبنت إلى في بطن أمها إيش ذنبها تطلع إلى ذا الدنيا بلا اب ولا ام مثل العالم والناس ام اجنبيه بتفضل ترجع من مكان ماراحت عشان بنتها ...عبدالله كان يحبها حيييل لكنه غلط يوم تزوجها..لكن ما اقول غير قدر الله وماشاء فعل..وفي ذاك الوقت إجا لى مشاري الصغير إلى ما يفهم شي وشد ثوبي:بابا..بابا..بروح البقاله في لعبه حلووه هناك باخذها
    انا في ذيك اللحظة عصبت عليه وكأنه كبير ويفهم:ررووووح عن وجهي أنت ماتفهم أخوووي ماااات عممممك مااات انت غبي ...
    مشاري وقتها نزل راسه وكان بيبكي
    لكن تدخل شخص وقال:هد أعصاابك يا عبدالغزيز وشد حيلك..هذا ورع ما يفهم..خلااص انا اوديك البقاله يامشاري ولا تزعل حبيبي..
    ...وبعد كذا في لمح البصر وكأنه كل شي صااار بسرعه طلعتي من باب البيت عشان اشووف مشاري وهو يركب هذيك السيارة مع هذاك الرجال الأسود اللون قبيح المظهر..تحرك السياره بسررعه صصصرااااخي بأسم مشاري وجلوسي ع الأرض..فقدت أثنين في يوم واااحد..))

    وفجأة صحى عبد العزيز من ذكرياته على دخول السيكرتيره:
    هناء:إستاز عبد العزيز ..كنت حاابيه أزكرك انو مدير شريكة الـ**** اليوم موعدووا سكرتيروا اتصل مشاان زكرك
    عبد العزيز:فكريني بأسمه لو سمحتي؟
    هناء:إستاز مشاري..
    عبد العزيز مشاري مالقا غير ذا الأسم ىآآآآخ ياوجع قلبي:طيب الساع كم قلتي.؟
    هناء:تأريباًً ع الساعيه سبعه ونص المغرب في مطعم الـ********
    عبد العزيز:طيب تقدري تتفضلي




    فــــي ألســــ ع ـــــــوديـــه..][..

    في بيت ابوخالد..((عبد الرحمن))
    منى:طيب يبه ممكن سؤال أخير سؤال أخير..؟
    بوخالد:جننتيني انتي واسألتك عن عمممك
    منى:بسم الله عليك من الجنوون بس سؤال أخير
    بوخالد:طيب قولي
    منى:بس ماتزعل وتجاوب بصراحه
    بوخالد:طيب اتفقنا
    منى:أنت ليه ماجبت لنا طاري عمي ابداً..ولا حتى رحت تزووره كل هالسنين ليييه؟؟!!
    بوخالد تنهد بحسره:آآآآه يابنتي إيش اقوولك والله صراحه مفتشل من نفسي ..وبصراحه ماكان لي وجه اقابل اخوي بعد إلى سويته..
    منى:ليه يبه وش سويت..وبعدين مهما كان الظفر مايطلع من اللحم..وهو اخوك الكبير اكيد بيسامحك..هذا إذا ما كان مسامحك أصلاً..
    بوخالد:بس إلى سويته مو شويه
    منى:أنت تسامحت منه مررره
    بوخالد:الصراحه لا لكن انا لسا مصرر من موقفي لأني انا إلى على حق..لكن تكسيري لكلام اخوي كان فيه شي من الغلط..وهو كاان مصرر على موقفه للنهايه..
    منى:طييب انت قولي وانا بسااعدك..مو بس انت يايبه تنصحنا وحنا عيالك حتى حنا ننصحك وانت ابونا
    بوخالد:طيب يابنت ابوك بقولك وأمري لله بس عسااك عندك حل..معنه ماهقوتي بعد كل ذا السنين
    منى:طيييب انت قول وتشوف






    نرررجععع لـــــــــــ أستراليا..
    العنود إجت ترركضضض للبنات بالحديقه..:بناااات بنااات حلفوووا
    البنات/خيييير,,إيش فيه,,قوولي إيش وراك
    العنود:الخـــبر إلى قاله لي نواف وبمليووون رياال هوووو..
    لمى:إيششش..!!
    المها:صدقق شنووو؟!
    وعد:عنوود حرقتي اعصابنا قووولي
    العنود:نــــايـــف...
    البنات/إييييييييش فيييييييه
    العنود:مثل السنه إلى طااافت
    المها بفرح:صددددددق حلفييي
    العنود:والله وقصم بالله وبكسر الهاء
    لمى:اللله أم الوناااسه وأم الفللله ياشييييخ مو بمصدقه
    وعد:ذا النايف عليه طلعاات متدري وش تبي..
    لمى:يرررب يكوون هالمره أحسن من ذيك السنه
    المها:جد والله بيصييييير أكشششششششن في ذا الجامععععه
    العنود:يــآآآآربي بس أصبروا كم يوووم وتشوفون إيش بيسوي نااايف البطل بيفل أمها ونااااااااااااااااسسسسسسسه
    المها:احم احم أكييييد طالع لأخته
    البنات/تحلميييييييين...ههههههههههههههههههههههه
    العنود:يلااا بناات ورانا كلاس لا نتأخر..وأنتي وعد على كلاسك((وعد ميب معااهم في نفس الكلاس))


    فـــي الــــكلاس..
    كانت الدكتوره تتكلم وتتكلم وتشرح لهم كيف يكوون الفنااان
    شخص واقعي..وو..((*معلومه:الكلام الأنجليزي في الروايه بينكتب بين>> "هنا"))
    الدكتوره:"لاااازم تعيييش الدور صح ..وتحس نفسك أنت الشخص إلى تمثله
    وتكونوا شخص واحد..تحسسس في زعله وفرحه.." العنود رفعت يدها:"تفضلي"
    العنود:"طيب دكتور هذي كلها أشياء نعععرفها ومعا هذا كله في أشخاص مايقدرون يحسون بواقعيت التمثيل وماينفذوهاالدكتوره:"صحيح ..لكن لااازم عليكم انتو تصيرون أفضل ..وإلى يبي يتخرج لااازم ما يعتبر الموضوع مزح أو تسليه..وحنا جامعتنا ماتخرج إلا العظماء..يا تكون جدي ..يا تقلع..مستحيييل تحمل شهااده..الكلام لك يا سيد نايف"
    كل إلى في الكلاس:هههههههههههههههههههههه
    في ذيك اللحظة دخل مشاري الكلاس بعد ماطرق الباب ومد ورقه
    الدكتوره:"ءء..هذا مشاري طالب جديد..رحبوا فيه...إتفضل مشاري اجلس هناك بجنب العنود"
    جلس مشاري والعنود بدااخلها ناارSadوشلوون طلع للسنه الثانيه طوالي المفروض يكون لسا في السنه الأولى..يمكن جااي بنقل أو واسطه..وش قصته ذا المخلووق..يربي ينرررفز حتى نضراااته البارده تققققهر)
    مشاري بصوت واطي مايسمعه غير العنود:إيش فيها المدموزيل مغتاااضه
    العنود وهي تبتسم وكاابته غيضها عشان تقهره:أنا ههههه لا لا مغتاضه ولا شي بالعكس فرحااانه حيييل
    مشاري حط يده على خد وقال بهدوء:دوووم
    العنود:أن شاء الله..دووووم
    العنود في داخلها: غبي مجنوووون يقهرررر..لكن هيييين أنا أعلمك


    (أنتهى البارت الرابع)
    اتمنى ان احسنت الاختيار و ان شاء الله تكمله باقي الاجزاء عما قريب
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:30 am

    البارت الخامس
    ((5))

    أنتهى الكلاس والعنود في راسها ألف سؤال وسؤال..مو عن الدرس لاااه عن مشاري..منو وكيف وليه وإيش..بينما مشاري كان يبي يوصل للي في يد العنود وواضح انها ماتفصخه..
    أنتهى الكلاس والكل طلع..طلع مشاري من الباب وهو يقول بداخله: أنا على آخر عمري ادرس سنه ثانيه جامعه من جديد ولا تخصص إيش..فنوون إيش هالمهزله اوووف بس لو اقدر اخذ منها إلا ابي..المشكله انه طلععع لي هذا إلى اسمه جراااح وخرب كل شي اووف..طيب بحاول أكون لبق معاها وأخذه وامشي من ذا الجامععه القرف بسرعه..
    وفي هاذي اللحظة طلعت العنود..وهي محتااسه في الكتب وترتبهم..
    مشاري:..ءء..احم احم
    العنود رفعت راسها:هااه قلت شي
    مشاري وهو حاط يدينه بجيوبه ولف وجهه شوي ومد فمه:لا..
    العنود:طيب
    مشاري:لا لا كنت اقصد لا ماقلت لكن بقوول
    العنود هزت راسها:اها طيب قوول؟
    مشاري:ءء..ءء..امممم..
    العنود:إيه !
    مشاري حك راسه برتبااك:بببصراحه بكم تبيعيني خاتمك ذا؟
    العنود:خاتمي!..,وناظرت في يدها,ااوووه هذا الخاتم مو للبيع
    ومشت العنود ..وبسرعه لحقها مشاري ومسك يدها عشان يوقفها بدون قصد:لحظة استني
    العنود نقهرت من حركته إلى بالنسبه لها وقاااحه ونزلت راسها وهي كاابته غيييضهااا
    ومععععصبه حيل
    مشاري مافهم إيش فيها وبعد كذا انتبه وبعد يده عنها وقال بهدوء:بعطيك شيك على بياض وسجلي الرقم إلى تبيه..
    العنود:نو وي سوري مقدر هذا الخاتم من شخص غالي لو تعطيني كنوز الدنيا ما ابيعه
    وبعدين انا شاايفه خير مو بحاجة فلوووسك..
    مشاري ببرود وبنضرات مرعبه وغااامضه:أنتي تتحديني..
    العنود بإصرار وقوه:الختام مو بمعروض للبيع
    مشاري بنفس النظرات وبنفس الغموض:أعتبر من كلامك أنك مصره..طيب انتي إلى جنيتي على نفسك..
    العنود:هه خووفتني..
    مشى مشاري خطوتين وصار عاطي العنود ظهره:صدق نسيت اقولك..وقال بنبره فيها غموض:انا ماتحداني احد,وإلي يتحداني علي وعلى أعدائي,ولأخر مره اسألك منتي ناويه تبيعين الخاتم.
    العنود:لا مو بناويه
    مشاري:اجل من اليوم أنتي عدوتي..وبتشوفين إذا ماخليتك تندمين وتتمنين لو تموتين باللحظه مئة مرره
    المها:العنووود
    العنود إلتفتت للخلف:مهاوي..
    المها:العنود إيش تسوين هنا؟!
    العنود ناظرت قدام:جالسه مع..(بس مالقت مشاري)..ولا شي
    المها:تعاالي
    العنود:طيب




    في الحديقه
    العنود:المها شفيك وجهك مايبشر بالخير؟؟
    المها:هااه لا مافيني شي بس سلطان طلع بدري وحنا بنوصلك..
    العنود:سلطان!..سلطان فيه شي
    المها:ءء..ءء..
    العنود وقفت بإنفعال:المها جاوبيني سلطان فيييه شي..ردي ليه ساكته
    المها:...
    العنود:لا تردين انا بعرف بنفسي..
    وراحت ركض العنود وركبت سيارة نايف ولحقتها المها وركبت
    العنود:ناااايف حرررك السياره
    نايف:طيب بس استنى نواف
    العنود:اقووولك حركها
    نايف:هذا هو نواف قرييب
    دخل نواف:سلآآآآم
    العنود:مو بوقتك يلا حرك السيااااره
    نايف:طيب..وشغل السياره ومشى
    نواف:اوووه صح تذكرت..ليه العنود عرفت
    العنود:ما شاء الله بااين كلكم فاهمين إلا انا..ممكن تفهمني إيش يصير
    نواف:سلمك الله بالخير سلطان كان يبـ...
    قاطعه نايف:كح كح غبي..
    نواف:خيييير!
    نا يف عطاه نظره يعني أنت تستغبي
    نواف:اوووه صح..سلطان صاحبي حبيبي ما نيب قاادر استوعب إلى صار معه
    العنود:وووش صااار حرقتوا اعصابي قولوا..
    نواف:إلى صاار مو شويه سلطان آآآخ ياسلطان هذي نهايك ياسلطان
    العنود:انت وش تخرف..وانت بسرررعه شوي مو جالس تمشي على بيض..وش فيه اخوي؟؟
    نايف بصوت واطي مايسمعه إلا نواف:كنك زودتها حبتين..
    نواف بنفس الصوت:لا لا عشان تتوب تهبل في الناس
    وصلوا عند بيت عبد العزيز
    وبسسسسرعه نزلت العنود وركبت فووق غرفة سلطان
    دخلت الغرفه وسلطان كان جالس يناظر من النافذه..
    العنود:سلطاااان
    سلطان إلتفت ليها بستغراب:هلا..
    العنود قربت منه وصارت تتحسس حرارته وكذا:تعباان؟..فيك شي؟..ضغطك كويس؟..ءء..السكر عندك زييين؟..وش فيييك رد علي؟
    سلطان:ءء..ءء..لا
    العنود:وش إلى لا..فيييك شي..؟
    سلطان برتباك: ءء..العنود..انا إلى فيني ولا انتي..انتي صايره غرييبه
    العنود:انا غريييبه وإلى تو..والكلام إلى ..اوووه
    ومسكت الجوال وحطت سبيكر..
    العنود:ألووووو
    نايف ونواف:هلاااا وش لونك العنود..إيش مسويه؟
    العنود:اقوول عن الإستغباء وش ذا الكلام إلى تقولوه تو
    نايف:أي كلام حنا ماشفناك اليوم أصلاً
    العنود:لااه ياشخ كلام نواف شسمه حبيبي سلطان نهايته وحراام ومدري شنو..
    نواف:العنود فيك شي حنا ماشفناك اليوم أصلاً
    وقفت في وجيهم..
    جلست تناظر العنود في سلطان بغييض
    سلطان:لا تجلسين تناظريني كذا...انا مالي دخل ومدري عن السالفه..بس
    العنود:بس شنو..
    سلطان:أعتقد انها فكرة نواف عشان يهبل فيك مثل ما آخر مره سويتي معااه
    العنود:هيييين يا نواف انا اعلمك
    سلطان:مو بوقتك يكفي إلى رآح يصير بالجامعه بسبب نايف
    العنود:يعني انت عاارف إيش بيسوي..
    سلطان:يب..يعني إيش رايك نايف صاحبي وأكيد بيحتاجني فيها..
    العنود:طيب إيش راح تسووون..قووول آماانه
    سلطان:ما اقدر اقول..غير انها راح تصير في الندوه الصحيه باكر..
    العنود:الله وناااسه يعني بنفتك من الندوه..إلا سلتـــان (وصارت تسبل عيونها)
    سلطان:لا لا هذي السلتان..وراها مصلحة..تعالي من الأخر وقولي إيش تبين...
    العنود:أحلى شي فيك انك فااهمني..ابي توصلني مطعم الـ***** في الليل متواعده معا البنات..
    سلطان:طيب بس الحين انا عندي مشوار مع سعود..بروحه وبعدين نمرك في الليل (سعود:صديق سلطان,ومعه في الجامعه)
    العنود:اوك
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:33 am

    في الليل في مطعم الـ*******

    كان عبد العزيز..مع مشاري..يتناقشون في البزنس
    ومشروع مشترك بيسونه..
    $..لكن إلى مايعرفه مشاري وعبدالعزيز..انهم اب و ابنه..$
    وبالصدفه كان نفس المطعم إلى بنات متفقات يرحون له
    العنود وصلت ولقت المها واصله قبلها..
    العنود:هاااي
    المها:هايات
    العنود:وين البنات؟
    المها:لسا ما إجوا شوي ويوصلوا
    العنود بالصدفه شافت مشاري مع عمها أو ابوها كله واحد..هاذا إيش يبي من ابوي هوووف..
    العنود:عن إذنك مهاوي بروح الحمام وأنتي بكرامه..دقيقه
    المها:إذنك معك
    العنود راحتة لهم :سلااام يبه..
    عبد العزيز:العنود!..وعليكم السلام,إيش جابك هنا
    العنود:انا جالسه مع المها شفتك قلت اسلم..بس انت إيش إلى جابك
    عبد العزيز:هههه..الشغل..اعرفك هذا مشاري اصغر رجل أعمال سناً تعاملت معه
    العنود:لا مايحتاج تعلمني اعرفه..
    مشاري:اهلين العنود..
    عبد العزيز:هههههه..اجل سبق المعرفه؟
    العنود:إييييه مشاري معانا بالجامعه
    عبدالعزيز:الجامعه!!..ليه انت مو بمخلص؟
    مشاري:إلا بس حبيت اتسلى..المهم هذا مو بموضوعنا..أنا جداً
    مسرور لأني تعرفت على شخص مثلك وان شاء الله بيننا الأمور تمشي تمام
    والحين عن إذانك
    عبد العزيز:إذنك معااك
    العنود:وانا بعد اترخص
    عبد العزيز:مرخووصه يا بنتي
    ..العنود راحت بسرعه لــ مشاري ووقفت قدامه قبل لا يطلع..
    العنود:ممكن أفهم انت إيش علاقتك بأبوي
    مشاري:الشغل..
    العنود:طيييب ليه هذا كله عشان خاتم..
    مشاري:لااه عشانك إتحديتيني
    العنود:طيب انت وش تبي في الختام قول ممكن اساعدك
    مشاري ببرود:قلت لك ابي اشتريه
    العنود:وقلت لك ما رآح ابيع
    مشاري:طيب نشوف انا اعلمك..ورآح عنها
    العنود بصرآخ عشان يسمعها:أنت وين مفكر نفسك في فلم أكشن..واحد مجنون..أنت أكيييد مرييييض أو فيك شي..ورآحت للمها بعد ما كل الناس صارت تناظر فيها إيش فيها تصارخ!..




    المها:عنوود إيش فيك تصارخين..
    العنود:لا ولا شي..
    المها:خخخخ مخبوله..خل نطلب شي لين ما يجون..وإجا النادل
    العنود:معك حق "انا ابي عصير برتقال.."
    المها:"وانا فراوله"
    النادل:"طيب"
    العنود وهي تلتفت شافت جراح جالس بطاوله:اوووف هذا ما يفهم..
    المها:منوو..
    العنود:شوفيه جراح إلى معانا بالجامعه
    المها:يااربي حرام والله مسكييين
    العنود:مسكيييين في عينك انتي نسيتي إيش سوى..بس إلى ماني فاهمته ..ليه يراقبني..
    المها:ليه يراقبك والله ما ادري..بس ع إلى صار السنه إلى طافت..ما اقدر اقول شي..يعني انتي في نظرك غلطان بس هو مو غلطان ذاك الزود..مو يقولون الحب ما يشوف..
    العنود:أولاً: هي الحب أعمى..ثانياً:اتركين من هالأمثال الغبيه..وخلنا في حالنا وما علينا منه..
    المها:على رايك..









    الــــيوم الــــثاني..فـــي الـــجامعـــة

    كان فيه ندوه صحيه وكانت للجامعه كلها في القاعه..كانت ندوه ممله حيييييل والدكتور غبي وينرفز ويعيد مئتين مرره..والكل ملاان..إلى ناايم وإلى يتراسلوا بالبلوتوثات وإلى يناظر بس عقله مدري وينه..وإلى وإلى وإلى..
    المهم العنود كانت جالسه وحاطه يدها على خدها ونعسااانه حيييل معنها الصباح كانت نشيطه بس الحيين هوووب..المهم وهي جالسه إلى شافت إثنين يزحفون تحت رجليها ناظرت:سلطااان ,نااايف..وش تسوون
    نايف بصوت واطي:اوووش..لا تفضحينا مو قلت لك بفجرها اليوم..قنبلة أفكاري..وخل نسوي شويت فوضى بالجامعه موهاهاهاهاها
    العنود:وشي ذي الموهاهاهاها
    نايف:ليه ماعجبتك ضحكتي الشرير..طيب بحاول أغيرها
    العنود:طيب إيش دخل سلطان..
    نايف:خويي ولازم يساعدني
    العنود:اقول لا تورط أخوي معك
    سلطان:وأحد كلفك محااميه عني..انا إلى ابي اتورط
    العنود:طيب بكيفك الشرها مو بعليك علي يدافع عنك..
    وراحوا سلطان ونايف..وفجأة بعد خمس دقايق..إلا الكهرباء منطفيييه في الجامعه كلها
    وعم الصمت لمدة دقيقتين وفي وهله كل الجامعه ينسمع صرآآآخها الكل يصاارخ ويتدافعوون للبوااابه..الدكاترته كانوا يحاولون يصيطرون ع الأمن لكن مافي فايده اصرآآآآخ..العنود كانت ماتشوف شي وصاروا يدفعونها الناس
    العنود بصرآخ:سلطااان سلطااان وينك هذا إلى ناوين عليه
    سلطان بصرآخ:لاء مو هذا..حنا مكانا ما تحركنا لسا..
    العنود:اجججججل إيييييييييش صاااير
    سلطان:ما دري بس يقولون إلتماسة في الكهراء وأشتعلت حريييق في المخزن..
    العنود:من جدك المخزن قريب من القاعه
    سلطان:يلاااا اطلعي
    العنود:مو بقادره زحممممه
    سلطان:بسسسسسرعه اطلعي انتي ويييينك ما اشووف شي
    العنود:انت اطلللللللع وانا بطللععععع لااا تخاف علي
    نايف:يلا سلطااان العنود تقدر تدبر نفسها ومسك سلطان وطلعوا
    العنود كانت تحاول تطلع بين الزحمه بس ما في فاايده..وخلاص الدخان طلع للقاعه
    وصارت العنود تحكح..وفجأه في أحد حملها..العنود ما كانت تشوف شي وغمضت عيونها وهي تقول:سلطان..هذا انت..انت منو؟



    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:34 am

    فـــــــــي الـــــــــــــسعووووديـــــــ ـه

    عبد الرحمن دخل الصالة كان الكل هناك:السلام عليكم
    الكل:وعليكم السلام
    عبد الرحمن:انا حجزت تذاكر لأستراليا والطائرة اليوم بالليل
    أم خالد:كييييف ليه ما قلت قبل كنا إستعدينا
    عبد الرحمن:وهذا انا قلت
    خالد:يعني بنشوف عيل عمنا
    عبد الرحمن:أن شاء الله
    منى:مثل ما قلت لك يبا خلها علي..وعمي بيسامحك
    عبد الرحمن:أن شاء الله



    (أنتهى البارت الخامس)
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:37 am

    د


    البارت السادس
    ((6))



    :سلطان..هذا انت..انت منو؟
    كان لابس بلوزه قطن سوداء وجاكيت جلد اسود و بنطلون جلد اسود
    أكيد عرفتووه حملها وطلع فيها للخراج وحطها ع الأرض..وهو يناظر فيها
    وناظر للخاتم إلى في يدها.......................... ...........
    .............................. .................... .
    وبعد 5 دقايق العنود فتحت عيونها:مم..مشاري
    العنود في داخلها:مشااااري اوووف..وانا إلى اقول بيصير مثل الأفلام
    واحد بينقدني وبفتح عيوني وبيهرب وكذا...أثر ذا البومه في وجهي
    وفجأه طمر جراح على مشاري ومسكه من جاكيته:أنا كم مررره قلت لك
    ابعد عن العنود..
    مشاري ببتسامة سخريه وبرود:وانا كم مره قلت لك مالك دخل ياسيد روميو
    جراح تنرفز:انت ما تفهم انت مخلووق من شنو.. انت وش تبي من العنود
    مشاري مسك يدين جراح وبعدهم عنه ووقف وحط يده اليسار بجيبه..ومد يده يعني
    سلام وحطها في جيبه ورآح
    جراح:العنود فيك شي..؟ تبين ننقلك مع الإسعاف والمصابين؟..يألمك شي؟
    العنود:بعد عني..ووقفت وراحت تررركض ورى مشاري ...
    تركض وهي تنادي:مشااااري مشاااري..
    إلى ان وصلو للمواقف..ومشاري بيفتح سيارته
    العنود وصلت له وهي تاخذ نفس:مشاري..
    مشاري ناظر فيها بستغراب:خييير!
    العنود:انت ليه ما اخذت الخاتم وكان في يدك انك تاخذه؟
    مشاري إلتفت إليها:لأني ما احب اخذ شي من احد بالغصب,بيجي يوم وبتعطيني وياه وبرضاك بعد..
    العنود:طيب ممكن أعرف انت وش إلى تبين من ذا الختام لهذي الدرجه مهم؟
    قرب منها وقال:لا تتدخلي في إلى مايخصك..وركب السياره ومشى
    العنود بصوت عالي:طيب كنت قلت مو ممكن وخلاااص
    العنود بعد تفكيير وهي تسمع أصوات الإطفاء والإسعاف:سلطااان..وينه..؟
    ورجعت بسسسسرعه..
    ولقت سلطان في احد الأسره النقاله يصاارخ..العنود:سلطاان إيش فيك؟
    سلطان:آآآه آآه إنكسرت رجلي من التافع عند البوابه آآآه رجليي بمووووت
    العنود ظربه على ضهره:هههههههه..خلك رجال فكرت عندك سالفه
    سلطان:إيه لو كنتي انتي مكاني كان شفنا دموعك مطر..
    العنود:ههههههههه..إلا صح البنات..
    ومسكت جوالها..واتصلت للمها:ألووو
    المها:عنوود وينك
    العنود:انا عند البوابه..انتي والبنات بخير
    المها:حنا بخير..
    سلطان:اسأليها عن نايف ونواف
    العنود:واخوانك المهبل وينهم؟
    المها:تصدقين مدري..اووه هذا هو نايف قدامي بس نواف مدري عنه
    العنود صارت تناظر يمين يسار وشهقت
    المها:شفيك
    العنود:شكله هذا نواف..مدري ناقلينه في سيارت الإسعاف
    المها:قلي قسم
    العنود:وربي..يلا انا بروح مع سلطان ..اشوفكم في المستشفى
    المها:سترك يارب ..يلا
    وسكرت الخط







    بعد كذا راحوا المستشفى..سلطان طلع فعلاً فيه كسر في رجله وحطوا له جبيره ورجع البيت مع العنود,اما نواف مافيه شي بس أغمى عليه لأنه إستنشق كثير من الدخان..
    والجامعه بتنغلق لمدت اسبوع للصيانه والإصلاحات..

    بعد مرور 3 أيام ..بدون احداث مهمه تذكر
    في بيت عبد العزيز
    عبد العزيز مع العنود جالسين في الصاله ..
    عبد العزيز:العنود..شفتي إلى اسمه مشاري هالولد دخل قلبي من أول مره شفته فيها
    كاني أعرفه من سنين مسكين
    العنود في داخلها:والله يا يبه انت إلى مسكيييين مو مشاري
    عبد العزيز:بصراحة شخص يعتمد عليه و مسؤوليه ما شاء الله عليه
    العنود:امم هاهاهاها..طيب يبه حنا وش علينا منه..صحيح يبه هذي الصوره شفتها
    في مكتبك..(وطلعت الصوره)..هذا كأنه سلطان..بس منو إلى معااه..لكن هذي الصوره
    قديييمه يعني سلطان المفروض يكون صغير بس فيذي الصوره هو نفس ماهو الحين
    عبد العزيز:ههههههههههههه..لا يا بنتي هذا مو بسلطان..هذا ابوك وإلى بجنبه انا والصغير إلى معانا عبد الرحمن
    العنود:ابووي..يا حبيله يخقق....واااو سلطان نسخه منه..وصدق منو دحوم هذا..
    وفي ذي اللحظة كان وراهم سلطان بالعكازات وهو يتسحب لين وصل عند الباب
    عبد العزيز:سطااااان
    سلطان:ءءء..خير يبه
    عبد العزيز:على وين ان شاء الله؟
    سلطان:لا بس يبه تعرف هنا في سدني شاطئها مرره خيال..قالوا الشباب يودوني اغير جو..
    عبد العزيز:انت تعبان ومافي طلعه..
    سلطان:يبه وش ذا..إنكسرت رجلي يعني اجلس في البيت مثل الحرمه
    عبد العزيز قام ووقف:كلمتي ما اثنيها..وراح مكتبه..
    سلطان :اووووف ..ومشى شوي عند طاولة الطعام وإستند عليها وهو يناظر في
    العنود إلى كاتمه ضحكتها:إضحكي إضحكي مابسويلك شي
    العنود:هههههههههههههههآآآي..
    تن تن تن تن تن>>>جرص الباب<<<
    العنود ناظرت في سلطان بستغراب:منو بيجينا فيذا الوقت!
    سلطان هز كتوفه بـ مدري..
    وراحت العنود وفتحت الباب وكانت منى في وجها
    منى:السلام عليكم
    العنود:وعليكم السلام !
    منى:انتي العنود صح؟
    العنود:إيه ..وانتي منو..؟
    منى:ما ينفع عند الباب ممكن ادخل
    العنود :تفضلي الصاله..منى راحت وجلست وهي تناظر في البيت
    العنود راحت بجنب سلطان وبصوت واطي بشك:سلطان منو هذي..
    سلطان:مدري!
    العنود:لايكون مسوي شي مع البنت..وصارت تناظره بنص عين
    سلطان:هييي لا تجلسين تناظريني كذا وقصم ولا مره بحياتي شفت ذا البنت
    العنود:طيب الحين نشوف..
    وراحت العنود جلست معاها:تفضلي
    منى:بالأول نادي عمي عبد العزيز
    العنود بداخلها:من اولها عمي وااضح ياسلطان ماتعرف البنت..وناظرت في سلطان بنظرات ناريييييه..سلطان يأشر لها:لا لا وقصم مو انا
    العنود رآحت نادت عبد العزيز..عبد العزيز
    إجى وهو مستغرب وجلس والعنود جلست ..منى:خلوا سلطان يجي بعد الموضوع
    عائلي ومن حق الكل يعرفه..
    سلطان قرب وجلس بجنب العنود..العنود تهمس في إذن سلطان:اجل ما تعرفها..انت إيش مسوي مع البنت اعترف..
    سلطان:انتي ماتفهمين قلت لك ما اعرفها
    منى:احم احم..عمي عبد العزيز..ابوي جاي معاي اليوم ويتمنى انك تسامحه..وإذا تبيها
    من وجهة نظري هو ماغلط يوم تزوج أمي..شوف هو يحب وجابوا بنت حلوه..حتى لو كان بين جدي الله يرحمه وجد أمي عداوه..هذا ما يعني انك تقطع اخوك كل هالسنين عشانه تزوج البنت إلى يحبها..آمااانه عمي سااامحه..
    عبد العزيز فتح يدينه وطمرت منى في حظنه ..
    سلطان والعنود يناظرون بنص عين
    العنود:سلطان انت فاهم شي..
    سلطان:لا ولكن اعتقد والله اعلم..ان البنت طلعت خويت الوالد مو بخويتي
    ومسوي نفسه بريء ومايبي يعرس كل هالسنين أثره من تحت لا تحت
    العنود:مدري متى بتعقل..
    سلطان:إذا صار عمري 50..
    العنود:اوف وبتظل خمسين سنه مأذي الناس..

    </B></I>


    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 1332
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    العمر : 25

    رد: ياعيال وصيتي لكم تزوجون مشاري والعنود / رواية رومنسيه جريئة

    مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:39 am

    في الليل بعد ما عرفت العنود وسلطان كل السالفه..وتعرفوا على عمهم وزوجته
    وعيال عمهم..والعنود ومتى صاروا صحابات حيييل..

    العنود:منى يلا بسرعه عشان اعرفك على صاحباتي..
    منى:وين بنروح؟
    العنود:بنروح البحر..الشاطئ هنا مررره خطير..وبناخذ أختي سلطانه معاناه ههههههه
    سلطان:هاهاهاها..تعرفين تنكتيييين حييييل..
    العنود:طيب انت اتصل على سعود عشان يجي يوصلنا وانتي يا اختي معانا خنيتي حيلي من زماان ما طلعتي
    الكل:هههههههههههههههههههههههه
    سلطان:يا ثقل دمك خلاص باخت
    العنود:عمي دحووم حبيبي اسمع ولد اخوك وش يقول عني
    انت إيش رايك..
    عبد الرحمن:لا لا يا بنت أخوي انتي دمك ثقيل..أختي من خفت دمك تطيرين
    الكل:ههههههههههههههههههههههههه هه
    العنود:إلا صح خالد بتجي معانا
    سلطان:إيه خل اعرفك على الشباب
    العنود:ليه التوأم المهبل جاين
    سلطان:إيه بقول لهم يلحقونا بسيارتهم..
    العنود:اها..طيب خالد ما رديت
    خالد:لا والله خذوا منى معاكم انا تعبان من السفر شوي
    بجلس هنا..
    العنود:براحتك..






    عـــلـــى شــــاطئ ســيدنــي..
    كانت لمه وجلسه حلووه البنات: لمى والمها والعنود ووعد ومنى
    والشباب:خالد ونايف ونواف وسعود ومحمد(واحد ثاني من اصحاب سلطان)
    عند بساط الشباب
    محمد:شباب شباب إيش رايكم نلعب كوره آقين
    سعود:وانت ما تمل من ذا الكورة لسا مخلصين لعب
    محمد:كيفي انا انت وش قاهرك..
    سعود:ولا شي..إلى سلطان تعالي ابيك
    سلطان نزل إذنه لسعود..
    سعود:من هذي إلى مع البنات..
    سلطان:أي وحده..
    سعود:هذي الجديده أول مره اشوفها
    سلطان بصوت عالي حتى البنات ناظروا فيه :إييييييييييييييه قصدك منى بنت عمي
    سعود:إيه إيه نزل صوتك فضحتنا..
    سلطان:إيه إيه ..وش تبي فيها..
    سعود:هااه لا ولا شي بس اسأل فضوول يعني
    سلطان:فضووول اها فهمتك


    عند بساط البنات...
    العنود:طيب بنات شوي بروح عندي مكالمه عن إذنكم
    المها:إذنك معك
    منى:لا تتأخرين
    العنود:طيب
    .............................. ......
    .............................. .................... ....

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:52 pm